الثلاثاء، 18 يناير، 2011

ويندوز يستنجد بلينكس !!

السلام عليكم ..

أحد الأشخاص الذين اعتدت ان أتعهد جهاز الكومبيوتر الخاص به في مكتب بيته أو جهاز المحمول الخاص به، اقتنى في الآونة الأخيرة جهازا مجمولا جديدا من فئة Sony vaio، وكانت مواصفات الجهاز عالية جدا وبالطبع ثمنه أيضا كان كذلك ..
الجهاز جاء بنظام تشغيل ويندوز7 كما العادة وكما هو معروف لدى الجميع، طبعا لم يتم تزويده بالقرص الخاص بالويندوز ولا بتعريفات العتاد في حالة وقوع مشاكل فيها، بل تم نصحه بأن يعمل نقطة إرجاع في أول تشغيل له ويقوم بنسخها على انها صورة من النظام يسترجعها في حال وقوع مشاكل للنظام، وهذا ما قام بفعل هذا الشخص، وهذه أمور اعتيادية وبديهية في عالم ويندوز .. لكن المشكلة والتي لم يعمل لها صديقنا حسابا هي أن أنه لم يقم بتثبيت مضاد للفيروسات ومباشرة بدأ بالعمل عليه وإدخال جسم غريب في منفذالـusb الذي كان غنيا بالفيروسات كما هو معروف أيضا ..
بالتأكيد هي لم تستأذن ودخلت إلى النظام عنوة، ووجدت لنفسها مناخا ملائما للعيش، وفي أكثر أنظمة تشغيل ويندوز استقرارا وأمانا على حد تعبير -Microsoft- 
مفاجأة !!
في التشغيل الموالي عجز النظان عن الدخول، وامتنع عن الإقلاع .. وامتنع حتى عن استرجاع نفسه !!
اتصل بي هذا الأخ الكريم وشرح لي معضلته وأتاني بجهازه الجديد، وشرعت في محاولات يائسة لاسترجاعه بعد أن باركت له اقتناءه الجهاز الجديد :D 
إذن، آخر الدواء الكي .. الـ format تنادي، فأعدت تقسيم قرصه إلى أقسام أخرى غير التي كانت فيه، وقمت بتنصيب نظام ويندوز 7 معدل يحتوي سمات جميلة وبعض البرامج الضرورية والمهمة في ويندوز، وبالطبع التعريفات الضرورية .
لكن بعد أيام اتصل بي وأخبرني أنه لم يستطع تشغيل الأنترنيت فقام بحذف النظام واستبدله بآخر لكنه في معاناة مع التعريفات التي عجز عن إيجادها، وقد نصحه أحدهم بتثبيت نظام لينكس لتفادي مشاكل التعريفات .. سررت كثيرا بسماع هذا القول، فهناك أحد يريد تثبيت لينكس عن قناعة !
أخبرته أنه سيتخلص فعلا من تعقيدات التعريفات ومشاكل الفيروسات وثقل النظام وانهياره وغيرها من المشاكل التي اعتادها في ويندوز، لكن بالمقابل سيعاني من عدم قدرته على تشغيل برنامجي ArchCad و AutoCad، لأن الموجود في لينكس ليس بالبراعة والأداء الفعال والممتاز في غريمه لينكس.
هل سيضحي بالبرنامجين على حساب راحته ومتعته ؟ ستقول لنا الأيام هذا :)

ياسر يكن
^_^

هناك 3 تعليقات:

  1. وعليكم السلام اخى ياسر

    يسعدنى ان اشارك فى الرد على موضوعك

    لينكس بدون شك ايا كانت التوزيعة افضل حالا كما تفضلت من ويندوز ايا كانت اصداره . يمكنه ان يستخدم لينكس فى الاستخدامات الاساسية مثل القراءة وكتابة التقارير و مشغلات الصوت و الفيديو والانترنت والدونلود وغيرها ومن الممكن ايضا ان نثبت نظام ويندوز بجواره من اجل برامج التصميم والالعاب فقط وهكذا افعل انا وبالتالى يستفيد من مميزات لينكس وايضا مميزات ويندوز

    م. صبرى عبدالله

    ردحذف
  2. أسعدني تعليقك أخي صبري،
    وهذا ما يقوم به غالبية المستخدمين، الإستفادة من خصائص ومميزات النظامين معا والعمل عليهما جنبا إلى حنب ..
    الإشارة كانت إلى انقلاب الآية، فقد كنا نستنجد بوينوز في حلول بعض مشاكل التعريفات، ولكن في هذا المقال تغير الأمر وقد صارت هذه المشكلة من الماضي .. إذ ضار مستخدمي ويندوز يستنجدون بلينكس، وهذا هو بيت القصيد وعلها تكون بداية الهيمنة :)

    ردحذف
  3. nice
    keep it up

    ردحذف