الجمعة، 28 يناير، 2011

ماذا لو يفعلها المصريون ؟

السلام عليكم ..

  تابعنا جميعا وعن كثب الأحداث التي وقعت عند الإشقاء في تونس، ورأينا ما أسفرت عنه تلك الأحداث وما آلت إليه الأمور وكيف فر الرئيس وعائلته من أبناء شعبه، سيناريو رائع صنعه التوانسة لمدة تقارب الشهرين من الزمن .. لم يتزعزعو ولم ينخدعو ولم ينصاعو للإشعارات والوعود الكاذبة، ولا يزالون يرابضون لحد الآن حتى تزول بقايا الديكتاتورية !
كان شعب تونس ملهما لأبعد الحدود وبكل ما للكلمة من معنى، لدرجة أن العديد من الشباب في الجزائر ومصر وموريطانيا اتخذو من البوعزيزي قدوة له في طريقة إيصال صوته للحاكم، مع تحفظاتي على هذه الطريقة. 
الشقيقة الكبرى ليست بمنأى عما يحدث في الساحة وشبابها ليسو بمعزل عما يحدث وكذا كل الشعوب العربية وشبابه بصفة خاصة، كلنا في الهم واحد، ربما شباب مصر أكثر مرارة من تونس وبقية الدول العربية، وكل حسب درجة مراته، أتساءل في هذا المقام وببراءة: ماذا لو استطاع الشعب المصري الإطاحة بحاكه "حستي مبارك" وفر هو وعائلته إلى خارج مصر ؟ ماذا سيحدث لو وقع هذا بالفعل ؟.
مصر دولة محورية في منطقة الشرق الأوسط وصوتها ليس بالهين في الأوساط العربية، وبلا شك لن ترض الولايات المتحدة الأمريكية أن يسقط نظام مبارك ولا أن تفر عائلته خارج مصر، وبالطبع الدولة العبرية لن يهنأ لها بال إذا سقط نظام مبارك، ولن يهنأ لها بال إذا ظل شباب مصر ومثقفي مصر متظاهرين ومتكاتفين ومتآلفين .. ولن يهنأ لها بال حتى تخرص هذا الصوت، صوت الضمير الحي .

لكن، ماذا لو حدث هذا وفعلها المصريون حقا ؟


ياسر يكن
^_^

الثلاثاء، 18 يناير، 2011

ويندوز يستنجد بلينكس !!

السلام عليكم ..

أحد الأشخاص الذين اعتدت ان أتعهد جهاز الكومبيوتر الخاص به في مكتب بيته أو جهاز المحمول الخاص به، اقتنى في الآونة الأخيرة جهازا مجمولا جديدا من فئة Sony vaio، وكانت مواصفات الجهاز عالية جدا وبالطبع ثمنه أيضا كان كذلك ..
الجهاز جاء بنظام تشغيل ويندوز7 كما العادة وكما هو معروف لدى الجميع، طبعا لم يتم تزويده بالقرص الخاص بالويندوز ولا بتعريفات العتاد في حالة وقوع مشاكل فيها، بل تم نصحه بأن يعمل نقطة إرجاع في أول تشغيل له ويقوم بنسخها على انها صورة من النظام يسترجعها في حال وقوع مشاكل للنظام، وهذا ما قام بفعل هذا الشخص، وهذه أمور اعتيادية وبديهية في عالم ويندوز .. لكن المشكلة والتي لم يعمل لها صديقنا حسابا هي أن أنه لم يقم بتثبيت مضاد للفيروسات ومباشرة بدأ بالعمل عليه وإدخال جسم غريب في منفذالـusb الذي كان غنيا بالفيروسات كما هو معروف أيضا ..
بالتأكيد هي لم تستأذن ودخلت إلى النظام عنوة، ووجدت لنفسها مناخا ملائما للعيش، وفي أكثر أنظمة تشغيل ويندوز استقرارا وأمانا على حد تعبير -Microsoft- 
مفاجأة !!
في التشغيل الموالي عجز النظان عن الدخول، وامتنع عن الإقلاع .. وامتنع حتى عن استرجاع نفسه !!
اتصل بي هذا الأخ الكريم وشرح لي معضلته وأتاني بجهازه الجديد، وشرعت في محاولات يائسة لاسترجاعه بعد أن باركت له اقتناءه الجهاز الجديد :D 
إذن، آخر الدواء الكي .. الـ format تنادي، فأعدت تقسيم قرصه إلى أقسام أخرى غير التي كانت فيه، وقمت بتنصيب نظام ويندوز 7 معدل يحتوي سمات جميلة وبعض البرامج الضرورية والمهمة في ويندوز، وبالطبع التعريفات الضرورية .
لكن بعد أيام اتصل بي وأخبرني أنه لم يستطع تشغيل الأنترنيت فقام بحذف النظام واستبدله بآخر لكنه في معاناة مع التعريفات التي عجز عن إيجادها، وقد نصحه أحدهم بتثبيت نظام لينكس لتفادي مشاكل التعريفات .. سررت كثيرا بسماع هذا القول، فهناك أحد يريد تثبيت لينكس عن قناعة !
أخبرته أنه سيتخلص فعلا من تعقيدات التعريفات ومشاكل الفيروسات وثقل النظام وانهياره وغيرها من المشاكل التي اعتادها في ويندوز، لكن بالمقابل سيعاني من عدم قدرته على تشغيل برنامجي ArchCad و AutoCad، لأن الموجود في لينكس ليس بالبراعة والأداء الفعال والممتاز في غريمه لينكس.
هل سيضحي بالبرنامجين على حساب راحته ومتعته ؟ ستقول لنا الأيام هذا :)

ياسر يكن
^_^

السبت، 15 يناير، 2011

Dégage, Mrs Président !

السلام عليكم ..

هذه هي الطريقة الوحيدة والمثالية التي يفر بها الجبناء، وكأن التاريخ يعيد نفسه مصداقا لقوله تعالى: ".. وتلك الأيام نداولها بين الناس .."
والتاريخ القديم الإسلامي منه وغير الإسلامي مليء بمثل هذه الشواهد، ومن لم يهرب منهم يتم إعدامه أو "عفسه" بالأحذية ..
إلى أين يفر ؟ إلى فرنسا ؟ لا .. فهناك جالية مغاربية كبيرة جدا، وبالطبع كلهم متحدون ولهم صوت واحد، فلتذهب يا بن علي إلى الجحيم ، وطبعا لن يرض ساركوزي أن يحول دولته إلى رماد ولن يثير غضب الشارع المغاربي ويرضي شخصا فارا من شعبه فرار الفريسة من صيادها !  ولن يرضي شخصا أكل عليه الدهر وشرب لا يسمن ولا يغني من جوع ويغضب جالية تعدادها ليس بالرقم الضيئل والذي لا يستهان به حتى في صناة القرار في فرنسا .. بل يستقبله أمثاله وأشباهه، والذين يخافون على وجودهم وتزعزع عرشهم من قبل شعوبهم، هؤولاء لا ينطبق عليهم القول "ارحمو عزيز قوم ذل" أو كما قال صلى الله عليه وسلم، لأن هذا يحدث في حالة الحروب، ونحن هنا في حالة سلم ورئيس استعبد شعبه وحكمه بالحديد والنار أزيد من 20 عاما، والذين وًلدو في هذه الفترة (أي في فنرة حكمه) هم من قالو له -Dégage !! - وجودك في تونس غير مرغوب فيه !!
لا يحق لي أن أتكلم بلسان التونسيين، ولكن يحق لي أن أعبر عن رأيي في الموضوع والهم الواحد المشترك، فتونس وشعبها ليسو وحدهم في هذا الأمر، وكلنا نعاني الأمرين من السلطة المستبدة، وإن تعددت صور الإستبداد والإستعباد ، وما يحضرني الآن هو قول الشاعر التونسي أبو القاسم الشابي " إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلا بد أن يستجيب القدر" وهاهو القدر قد استجاب لصوت واحد حطم كل القيود ونادى بصوت واحد :
"بن علي، لا"


ياسر يكن
^_^

الأحد، 9 يناير، 2011

الفساد ولَا لقعاد !!

السلام عليكم ...

لن أخوض اليوم في متاهات سياسية تسبب الصداع وفيها الكثير من التأويلات للقضية التي يتابعها العديد عن كثب، وهي قضية الجزائر، لن أسميها هنا ثورة أو انتفاضة "الزيت والسكر" ولن أسميها "ثورة الجوع" كما سمعنا في العديد من المقامات ..
سأفترض أن البداية كانت عفوية من شعب تضرر فعلا من الزيادات في الأسعار وصارت تفوق قدرات جيبه، ونعلم جميعا أن أولياء أمورنا لا يسمعون ولا يبصرون .. ولا يعقلون، فكيف ينظرون الينا بعين الرحمة والإشفاق وهم لا يسكنون في الجزائر أصلا بل على الضفة الأخرى "على حد قول أحدهم !" إلا من رحم ربك، وقليل ما هم ..
كما قلت، شريحة كبيرة من المجتمع تعاني من الزيادات في الأسعار، خاصة الضرورية منها والأساسية، لأن الكمالية منها ليست بذات أهمية، لكن هذا ليس بجديد علينا، وكأن الحكومة تنظّر وحدها في الأعلى أو أنها تعتقد بأننا شعب أوربي مدخولنا السنوي يضاهي مدخول شخص ما في السويد أوالنرويج أوأمريكا، أو انها بنَت أحكامها على أساس أننا شعب الله المختار !!
كيف ينظرون إلينا ويضرّون يتجاراتهم وأموالهم؟!  طبعا وأموال أبنائهم وأحفادهم لأنهم يورثونها كابرا عن كابر، إضافة إلى توريث الحكم لهم وتهيئة كل السبل التي تؤدي إلى هذا الأمر ..
تمنيت أن تكون المظاهرة خالية من كل تأويل وتكون بطرق حضارية من شعب إلى حاكم دون أن يتم استغلالها أو تسييسها أو أو أو ..
فهذا "علي بلحاج" بمجرد أن انتفض الشارع حتى حشر أنفه وأراد توجيهها إلى منحى آخر .. ألم يتم منعك من الكلام ؟ فالزم الصمت إذا، كلامك غير مرغوب فيه !
وهذا "عباسي مدني"  عبر منابر الجزيرة يدعو الشعب إلى الإنحاد والقوة، في إشارة سياسية فاضحة يريد ان يعيدنا بها إلى زمن الـ 90 !!
وهذا "زيتوت" يربط الأمر بالجنرالات والمخابرات والأجهزة العسكرة كعادته في كل مناسبة مثل هذه المناسبات !!
وهذه "يتيمتنا" والجهاز الإعلاني الرسمي يغض الطرف لمدة ثلاثة أيام وكأن شيئا لم يقع، ونطق كفرا بعد دهر من السكوت !!

صراحة، نرفض أن يتم استغلال عفوية المظاهرة من قبل أي كان، سياسيا أو إعلاميا أو حتى المتظاهرين أنفسهم .. فما وججها إلى منحى آخر هم رعاع القوم الذين لا هم لهم في شيء ويفسدون على الجزائرين أمنهم وليلهم وراحة بالهم، فهم مجموعة من الصبية التائهين يستغلون ظلام اليل وأجواء الفوضى لتنفيذ منطقهم البالي، فيفسدون مؤسسات الدولة التي تم تشييدها بأموال الضرائب التي يسددها آباؤهم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، ويستغلون أجواء التجمهر لتحطيم محلات المواطنين البسطاء التي يكسبون بها قوت يومهم  لسلبها ونهبها، 
هؤلاء لا هم لهم سوى الحصول على بعض الدنانير والتوجه مباشرة إلى الخمارة للحصول على بعض القارورات الخضراء ويفسدون ليل المواطنين الذين يريدون الحول على قسط من الراحة للتوجه في الصباح إلى هم جديد !
عيب على هؤولاء أن يفسدو علينا الرسالة التي نريد رفعها إلى ما يسمى تجاوزا بالحكومة، هكذا تظهرن للعالم أنكم في قمة الإنحطاط وأنكم همجيين بمعنى الكلمة، ولن يرحمكم أحد في الحكم عليكم .. فقد قالت أمريكا كلمتها في الأمر وفرنسا أيضا، واللاعبين في السياسة أيضا قالو ما قالو ..
رسالة الشعب الذي يحترم نفسه واضحة، نريد تحسين الأوضاع في شتى المجالات وليس السكر والزيت فقط، هناك مشاكل أعمق بكثير من هذا، ولا نريد ان يدخل مراهقون لا يفرقون بين الخبيث والطيب فيفسدون ما أراد متضرري المجتمع حقا إصلاحه .


ياسر يكن