الأحد، 11 أغسطس 2013

رحمة الله عليك يا صديق الجزائر (سليمان العيسى)

السلام عليكم ...


  • ألف عذرٍ ، يا ساحة المجـــــــــد،    يا أرضي التي لم أضمّها ، يا جزائر
  • ألف عذرٍ ، إذا غمستُ جناحـــي        من بعيدٍ بماحقاتِ الزماجــــــرْ
  • بيديكِ المصيرُ ، فاقتلعي الليــــلَ،     وصوغيه دافقَ النور ، باهــــــــــــرْ

أبيات جميلة وعميقة من قصيدة خالدة (من ملحمة الجزائر)، لشاعر كبير رحل في صمت في ثاني يوم من أيام عيد الفطر السعيد -9 أوت 2013-، وكان يؤمن بالجزائر وبثورتها المجيدة التي خلدها بقلمه، فكان نعم الصديق لبلد المليون ونصف المليون من الشهداء.

سليمان العيسى، ذلك الشاعر السوري الكبير، الذي كان من مواليد 1921، كنت أيام الثانوية أعجب من هذه القصيدة التي يعتذر فيها سليمان للجزائريين عن عدم قدرته على رفع السلاح في وجه الاعداء، وتمنى لو ان له القدرة له ذلك او أنه كان حاضرا في وسط المعركة لأداء واجب الجهد رفقة اخوانه. 

أذكر سليمان ويتبادر إلى ذهني قول الله سبحانه وتعالى في تخليده للبكائين في قوله : < وَلَا عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لَا أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّوا وَّأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلَّا يَجِدُوا مَا يُنفِقُونَ >.

ألف عذر منا اليك يا صديق الجزائر على ما صرنا اليه،  فثورتنا التي خلدتها في قصائدك صارو يزايدون علينا بها، آن لك أن ترتاح الآن في قبرك ونحن ندعو الله أن يلحقك بالشهداء والصالحين، والذين طالما تغنيت بهم وبجهادهم، ندعو الله ان يجمعك بهم في جنة الخلد، فأقرئهم منا السلام وأخبرهم أن الجزائر بخير رغم كل الظروف.


بقلم: ياسر يكن

الأربعاء، 7 أغسطس 2013

عيد، بأي حال عدت يا عيد !

السلام عليكم ...



عيدٌ.. بأي حال عدت يا عيد    بما مضى أم لأمـر فيك تجديد
 أما الأحبــــة فالبيـداء دونهـــم    فلــــيت دونـك بيداً دونهـا بيد


كلمات قالها أبا الطيب المتنبي في عصور مضت ولا يزال وقعها إلى اليوم، فما أشبه اليوم بالبارحة.


:)

الاثنين، 5 أغسطس 2013

استرجاع الجلسات السابقة عند غلق فير فوكس

السلام عليكم ...

سابقا كانت هذه الخاصية متاحة تلقائيا في متصفح ثعلب النار، لكنه تم الإستغناء عنها في الإصدارات الحديثة منه، هذا الامر سبب لي الكثير من الإزعاج، فأنا أفضل فتح عدة ألسن وتركها مفتوحة والعودة إليها من حين لآخر.
طبعا يمكن حفظها في المفضلة، لكني أرى هذا الامر أفضل وأسرع خاصة للصفحات التي تريد العودة اليها لاحقا ثم التخلص منها.

لتفعيل هذه الخاصية، أكتب في شريط العناوين:
about:config

سينبهك المتصفح بأنك على وشك الدخول إلى منطقة حساسة، سنوافق على الأمر بالطبع.



ستفتح لديك قائمة بكل إعدادات المتصفح والتي يمكنك التحكم فيه باحترافية وبشكل متقدم. ما يهمنا هنا هو أن نبحث عن الخاصية:
browser.showQuitWarning

 ثم نقوم بتفعيها بالنقر عليها مرتين.
 
الآن عادت الامور لما كانت عليه من قبل، وستظهر لك رسالة عند غلق متصفحك تخيّرك  في حفظ الألسن المفتوحة والخروج من عدمه، اختر ما يناسبك.



بقلم: ياسر يكن