الأربعاء، 4 ديسمبر، 2013

أسمى عبارات الشكر

السلام عليكم ...
 

من لا يشكر الناس لا يشكر الله، أو كما قال عليه الصلاة والسلام.

جملة بسيطة في مضمونها عميقة جدا في معناها، يوصينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في رسالته هذه أن نشكر النّاس على صنيعهم لنا، فمن دلالات شكر الله وحمده على نِعَمه أن يشكر العبد صنيع الناس على ما يبذلونه اتجاهه.

في دراسة نفسية نشرها موقع الجزيرة نقلا عن upi أنّ تقديم عبارات الشكر للناس له آثار إيجابية لاحقة على تصرفات الناس، فهي تجعلهم اجتماعيين ويميلون إلى المشاركة في الحياة أكثر فأكثر، فضلا عن الشعور بالإمتنان والتخلص من القلق والتحمس لمساعدة الآخرين.
في المقابل، تحضرني تلك الحادثة التي جذب فيها أعرابي رسولَ الله صلى الله عليه وسلم من ردائه جذبة قوية تركت أثرها في جسمه قائلا: أعطني من مال الله الذي عندك، لا من مال أبيك ولا من مال امك، ثم أخذ المال وانصرف !.
الشاهد، أن الرجل هنا أساء الأدب في الطلب فأخذ وانصرف ولم يكلٍّف نفسه عناء تقديم ولو كلمة شكر بسيطة.
هناك أشخاص لا ينتظرون شكرا من أحد، فهم يقدمون ما يقدمون إرضاءا لغاية في نفوسهم، ولكن من حسن الأدب أن نقول لهم شكرا، كعربون تقدير وامتنان على هذا البَذْل.
من أبجديات المشاركة في وقتنا الحاضر، عالمٌ اسمه عالم البرمجيات الحرة، فهناك تِقنيون وفنيون ومبرمجون يسهرون على تسهيل حياتنا التقنية، فيكتب أحدهم برنامجا مُكوّن من آلاف الأسطر، وببساطة ينشره للعالم ليستفيد منه وليطوره أكثر فأكثر فنيون وتقنيون أخرين.
هؤلاء الناس، نقدم لهم من هذا المقام أسمى عبارات الشكر.


بقلم: ياسر يكن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)