الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

3200 مليار !!

السلام عليكم ..

تعددت استخدامات هذا الرقم الخرافي في السنوات الأخيرة في الجزائر، لكنه برز بشدة في هذه الفترة المتميزة بتصفية حسابات الكبار التي شغلت قليلا صحفنا وجرائدنا وإعلامنا ككل.
الرقم 3200 ظهر في العديد من المواقف، وقد تصدر الصحف في العديد من المرات، وظهرحتى في إعلامنا المرئي !
يكفي مثلا أن تكتب في محرك البحث Google  هذا الرقم لتظهر أمامك كل القضايا المرتبطة به من قريب او من بعيد، فهذا رجل أعمال اختفى بعد ان تورط في صفقات مشبوهة بقيمة 3200 مليار، وهذا موظف ببنك حوّل 3200 مليار إلى حسابات في سويسرا وألمانيا وفرنسا ودبي ثم اختفى عن الأنظار، وهذه مؤسسة الكهرباء والغاز تحقق في خسائر بقيمة 3200 مليار، هذا خانه زملاؤه وأصدقاؤه بعد تورطه في قضية اختلاس 3200 مليار وقد تم الحكم عليه لمدة 10 سنوات، وهذا فر إلى الخارج ومعه 3200 مليار يدّعي أنها حقّه من البترول والغاز..وغيرها كثير من القصص المشوقة والتي تصلح أن تكون سيناريو لفيلم سينيمائي كبير يدرّ بدوره 3200 مليار من الارباح.

هذا الرقم، خيالي بكل ما للكلمة من معنى، خاصة إذا تعلق بعالم المال، فهو رقم مهول في ميزانية الدولة، والفم وحده الذي يستطيع النطق به، أما غيره فهو غير قابل للإستخدام، فلو أخذنا مثلا عملية حسابية صغيرة للعد من الرقم 1 إلى غاية مليار فستستغرق أزيد من 30 سنة وأنت تقوم بالعد، أحسب الآن كم تستغرق من وقت لحساب 3200 مليار ؟

وبعملية رياضية أخرى بسيطة، نأخذ 3200 مليار ونقسمها على 34 مليون جزائري سيحصل كل واحد على 10 ملايين توفر عنه شهرين أو ثلاث من الهموم.

دعونا من الحساب وأحلام اليقظة،  فالأرقام الفلكية من أموال الشعب "المغبون" تختفي تحت الطاولة، والصحافة المكتوبة تصدّع رؤوسنا كل يوم باختفاء 3200 مليار أخرى، وتبقى الحيرة وعلامات الإستفهام هي سيدة الموقف حول كيفية اختفاء 3200 مليار  !!

بقلم: ياسر يكن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)