الخميس، 21 مارس، 2013

العبثية في المراسلات الإدارية !

السلام عليكم ...

رسالة من قبل مجلس قضاء باتنة إلى مواطن جزائري

تعد المراسلات الإدارية مراسلات مهمة في حياة المواطنين، وأعني بهذا المواطنين في الدول التي تحترم نفسها وتحترم مواطنيها، إذ ان المراسلة الإدارية تكون بين طرفين (الإدارة والمواطن)، لابد أن تتسم بصفات تميزها عن أي مراسلة أخرى (صديق وصديقه مثلا)، ومن المميزات التي يجب أن تكون في المراسلة الإدارية الدقة والوضوح، لذلك يجب على أي مواطن يقع في مشكلة ما ويريد الإتصال بالإدارة  أن يوكل خبيرا لتحرير مراسلته (موثق أو محامي أو كاتب عمومي ...) بشكل ونظام معين وبلغة واضحة خالية من الأخطاء (النحوية والإملائية) .. كل هذا يتحراه أي مواطن يريد مراسلة إدارة ما !

من جهة أخرى، الإدارة عندما تراسل مواطنا ما ..  فإنه لا يهمها ما يتم كتابته في تلك المراسلة، هل هي صحيحة أم خاطئة؟ هل تقبل التأويل ؟ هل العنوان صحيح ؟ هل الإسم صحيح ؟ إضافة للمجزرة التي يتم إرتكابها في حق اللغة !
وبالطبع، المواطن هو من سيدفع الثمن، ثمن الأخطاء التي ترتكبها الإدارة في حقه، فبذلك تضيع وقته وماله وجهده، والجهات المعنية تعيش اللامبالاة والعبثية والإستهتار في التعامل في كل ما له علاقة بشؤون المواطن.


بقلم: ياسر يكن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)