الاثنين، 24 أغسطس، 2009

روما ولا أنتوما !!

السلام عليكم



قبل قليل كنت أتصفح مواقعي ومنتدياتي المفضلة وإذا بالـ Portabla يرن !!
فإذا هو صديقي
-عبد القادر- يقول :
  • هل تصفحت جريدة الغد -يقصد غدا- ؟

يا ترى، ما هو المميز في جريدة -غدوا- وما هو الأمر المستعجل الذي يجب أن أراه، فإذا هو صور كاريكاتورية للمبدع
-أيوب- يختصر فيه حالة 90 % من الشباب الجزائري، ذكورا وإناثا، وأحيانا تصل إلى الكهول والشيوخ، إنها الحرقة،


موضوع مهم جدا، كنت أتناقش فيه مع الصديق -عبد القادر- لفترة، وقد تكلمت بهذا الخصوص مع الأخ صبري في هذه الليلة ... وقد جاء -أيوب- ليقول كل شيء في رسمة بسيطة جدا ..

الحقيقة، لن يستطيع أحد أن يفهم هذه القضية، حتى حكومتنا الموقرة والتي سنت قوانين تجرم
-الحراقة- واستغلت في ذلك الدين أيضا وقالو لنا بأن -الحراقة- يلقون بأنفسهم إلى التهلكة ...

لكن لسان حالنا نحن الشباب يقول :
إن فيها ملكة لا يُظلم عندها أحد !



kaf-laarous
^_^

هناك 7 تعليقات:

  1. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  2. اخي ياسر شكرا على المقال
    و الله هذه حال المغاربة ايضا
    و لا ننسى افريقيا الجنوب بكل دولها
    ربنا يرزق الستر

    ردحذف
  3. آمين يا رب، بارك الله فيك أخي ياسين ..

    والله لو تمعنا في الأمير قليلا لوجدنا أن معظم الدول العربية يعانون من هذه المشكلة، كل دزء من عالمنا العربي يعاني من مشكلة ما تجعل شبابهم وشيبهم يهربون من ويلات هذه المشكلة ...

    الحقيقة مرة أخي ياسين، والمعاناة حقيقية .. لكن ما السبيل إلى حلها ؟!

    ردحذف
  4. السلام عليكم

    لو تعلم ياسر كم ضحكت يوم شاهدتها D:
    السبب واضح والحل واضح أعتقد...

    سلام

    ردحذف
  5. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

    أحس بك وأنت تضحك يا أمين :)
    فقد جاءني خبرها على الساعة 1 صباحا !

    ردحذف
  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أشكك اخي ع المحادثة الواقيعة جدا
    للاسف ذاك حال الكثير من شبيبة الوطن
    ربي يصلح الحال
    * أختك من نسمات الفن*

    ردحذف
  7. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

    مرحبا بالأخت الكريمة من نسمات :)

    نعم هذا هو حال معظمنا خاصة خريجي الجامعات للأسف !

    الله يصلح الحال

    ردحذف